Thursday, January 28, 2010

صوتي 5

حتى لا نضرب كفًا بكف ولا نحزن على تزوير الأصوات فإنني أذكركم ونفسي بإستخراج البطاقة الإنتخابية التي آخر موعد لإستخراجها لخوض إنتخابات مجلسي الشعب والشورى القادمة هو آخر يومٍ في نياير أي بعد يومين من الآن .
فيمَا بعد ستأتي يا عزيزي وتقول بعلوّ صوتِك وا صوتاااااااااااااه ..
و " يا فرحتي " وأنت تتفاخر بعقلك وأفكارك وحديثك ودراستك وحياتك وأهلك ولا تملك حتّى حق الإشتراك في إختيار من يحكمك .
أرجوك قلْ لي أنهّا لن تغيّر من الواقع شيئًا . ولا أهميّة لهَا ..
أرجوك قل لي أن الحكومة ستزور نتائج تصويت الشعب كلّه عندما يصوّت ..
أرجوك قلْ لي أنّه لا يوجد أي شخص يستحق أن تدلي بصوتِك من أجله ..
أرجوك قلْ لي أنه لا يوجد أي شيء يستحق أن تدلي بصوتِك من أجله
ثم قلْ لي أنّه لا شيء يستحق أي شيءٍ أصلاً ..
ثم أقول لكَ أنَا : حبيب قلبي ! , هيّا ننتحر سويًا !
ثم قلْ لي أنْت :
ما هي سبُل تغيير واقعكَ إذن إذا لم تكن إتحادنا جميعًا وقيامنا جميعًا وتصويتنَا جميعًا حتى وإن زور التصويت فمن قدر على بعث هذه الهمم الضائعة قدرَ على جعلها المطالبة بحقوقها , وأبدًا لن تستطيع الحكومة ولو كانت ( عشرة مليون ) المواجهة و التزوير مع ( عشرين مليون ) متحدين . , ولكنّها ستستطيع التزوير والقتل والحبس والتهجيص أيضًا إذا كان المواجهين بضعة أفراد لم يصوت 77 % منهم و والبقية يمكن تزوير أصواتهَا .
ماذا إذا علم مراقبوا لجان التصويت أن زوجاتهم وأخواتهم وبناتهم وعمومتهم وأولادهم سيشاركون في التصويت , ماذا لو علمت الحكومة أن من يملكون الأصوات قد إستخرجوا بطاقاتهم وصوتوا فعلا جميعًا كما يرغبون بأنفسهم , بينمَا كل من تم إجباره على تزوير فيمكن إقامة مركز خاص مستقل يرسل دعايته في جميع الأمكنة ويحصي شكاوي هؤلاء إذا لم يظهرهم الإعلام فعلاً ..
نعلم جيدًا أن الحكومة الآن تضع في حسابهَا الإعلام المستقل وتبعد عن إستفزازه المباشر , كما تبتعد عن إثارة ضيق المنتخبين و إجبارهم مباشرة في التصويت إذا لم يكن هناك ترهيب من جانبها في بعض المناطق , إذنا ما هي المنطقة الخضراء التي تلعب فيها الحكومة .. هي صوتك أنت عزيزي المواطن ..
صوتك الذي لم تذهب للإدلاء به وليس الذي ادليت به لمن تريد ..
صوتك الذي .. إلهي يصوتوا عليك ساعة وينفضوا يا شيخ
للمرّة الأخيرة حتى أخلي ذمتي من الدين الذي إستلفته من مصر :
إذهب إلى القسم الذي تتبعه طبقًا لبطاقة الرقم القومي الخاصة بك ما دمaت قد تجاوزت ال 18 عام .
إذا كان إسمك غير مقيد بالسجلات الإنتخابية فستحتاج صورة من بطاقتك وصورة من شهادة الميلاد.
إملأ إستمارة البيانات وإحصل على موعد بإستلام بطاقتك !!
وشكرًا !!

1 Comment:

اسمي أحمد .. لو مخانتنيش الذاكره !! said...

شكرا ليك على النصيحه ..و يا رب كل الناس تبقا ايجابيه و تاخد بيها

اسلوبك رائع و متميز

بالتوفيق

و يا ريت تشرفني في مدونتي المتواضعه
http://ra7alaat.blogspot.com/

مستنيك