Thursday, July 31, 2008

دستور الدمع again

آسف , موضوع النهارده قديم شوية فكرت أعرضه تاني عشان فكرني بيه شخص من القراء واني لما كتبته كأني بأكتب نبوءة لسه عايش فيها

ده خواطر .. بالنسبة للضيوف الجدد فهما تقريبًا ما قروش ليا خواطر لسه .. عشان كده قلت أبعث الحياة في الموضوع ده , اللى عايز يقرالي خواطر تانيه واعتقد انه مش هيضيع وقته ففي الغريب .. ده كانت اول خواطري ونشرت في بص وطل في زمن قياسي وفيه تباريح محب .

2 - على سر الكلام تم عرض قصتان مميزتان لكاتبين مميزين .. همم اللى عايز يقراهم يضغط على كلمة قصتان

3- عايز كمان اقول لمحبي كتاباتي الساخرة انه تم اطلاق حكايات المهز لدين الله على مدونة اللي اختشوا ماتوا


دستور الدمع

طارق عميرة


الدمعة الأولى :-
من أجلها ..
من أجل آلامها ..
من أجل أحزانها ..
على دموعها السائلة لأى سبب كان ..
ولو على حبيب غيري ..
ولو كان تألمها من ابتعاده ..
ولو كان حزنها من تجاهله لها .
.ولو كانت دموعها مقترنة بدفئه ..
سببها هى ..
همساتها التى لا يسمعها سواى ..
أتراحها التى لا يلمحها غيري ..
بينما تخبئها هى فى غياهب قلبها وعقلها ..
حيث لا يستطيع أحد الوصول الى هناك ..
الا أنا ..
الدمعة الأولى ..
من اجل تبلدك وجمودك .
.وذهولك وشرودك ..
ونذالته الدائمة معك حتى ليتفطر قلبي ..
على جوهرة لم يدرك واجدها قيمتها النفيسة ..
وبريقها الأخاذ الذى لا يحمله اثنين ..
من أجل زهورها الذابلة التى نسيت رويها.
.من أجل فساتينها الماسية التى تمزق أحدها ..
كلما اكتشفت دناوته يومًا بعد يوم ..
من أجل أنفاسها التى مزقها المرض ..
وأثقلها الربو ..
صدرها الذى تتعثر أنفاسه ..
من أجل رقتها الزائدة فى عالم لا يستسيغ فتنة الضعف..
الدمعة الأولى ..من أجل دواوين الأشعار التى تمزقها ..
وقطرات المطر التى تعذبها ..
وأمواج الخليج .. التى تثيرها ..
الدمعة الأولى ..
دائمًا ..
من أجلها !
الدمعة الثانية :-
من أجلها أيضًا ..
ومن أجلى ..
طيفها الذى يحكمنى دائما وكأنه أبدى لا نهاية له ..
حبها الذى يشجينى دائمًا وكأنه أزلى لا بدايه له .
.ذكرياتها التى لا تنفك تملأ وحدتى .
.تطغى على سمائي وتحتل بري .
.الشمعة التى كلما ظننت أنها تخبو ..
وجدتها قد اشتعلت أ كثر مما كانت ..
من أجل نهر الحب الذى فاض عندما لم يجد له مصبا..
فاض منحصرا بين الشاطئين ..
لا يجرؤ على الخروج ..
ولا يستطيع أن يضغط نفسه ليظل حبيسًا دائما ..
الدمعة الثانية ..
من أجل آلام القلب ..
قطرة سائلة على وجنتى تعبر عن بحر قطرات الدماء بقلبي ..
قلب يبكى ..
ووجه يبكى ..
على الزهور التى لا يستطيع اهدائها لك ..
وعلى الكلمات التى لا يستطيع حكيها لك ..
والأشياء التى حرم الاستمتاع بها لأنها تنقصكمن أجل السأم ..
الذى عاناه من كثرة التفكير فى كيفية الوصول اليك ..
أو الحصول عليك ..
الدمعة الثانية ..
تنزف من عين حزينة ..
لجسد بين الممات والحياة ..
فيكفى بعدك عنه ..
لا أنت بالقريبة فتعود روحه اليه ليحيا ..
ولا أنت بالميتة فتتحرر روحه ويموت ويستريح.
.بل أنت هنا ..
ولكن بعيده !
الدمعة الثالثة :-
من أجل أيام الصبا .
.أيام الطفولة التى انقضت ..
أيام الطفولة التى لن تعود أبدًا ..
لن تلعب مع أصدقائك مرة أخرى دون هم يملؤك ..
لن تلعب معهم دون أن يكون تفكيرك منحسرًا فقط فى ألعاب اليوم التالى ..
لن تجد العواطف الفطرية البريئة مرة أخرى ..
أيام الصبا ..
أيام الطفولة .
.أيام المهد ..
الادراك الصغير ..
هو ذاته الادراك السليم ..
حتى القتل وهو أكبر الموبقات ..
لو فعلت فلأنك لا تدرك أنه قتل ..
بل لأنك رأيت من يقتل وظننته بريئًا مثلك ..فقتلت !
..الدمعة الثالثة ..
على هذا العالم الساحر ..
الذى تدفعك الحياة البغيضة لتجاوزه سريعًا
..دون أن تشعر بروعته ..
دون أن تشعر بلذته ..
دون أن تشعر كم أنت أحمق لأنك تود أن تنمو سريعًا !
أيام الصبا ..
لا ذكريات ..
هذه الأيام ستكون هى أصل الذكريات فيما بعد ..
وكقاعدة ..لا ذكريات سارة .
.لهذا ستتذكر صباك وأنت تتحسر أنك لم تستمتع به لأطول فترة ..
وأنت تلغ شهواتك التى أفقدتك بريقك.
.وبرائتك !
أيام الصبا ..
وعبق الماضى المحبب ألعاب الأطفال التى لا تجرؤ على امساك أحدها ..
والا اتهمك الآخرون بالجنون ..
ستتحسر كما أتحسر ..
كلما تتذكر أنه فى أيام صباك ..
لم تسرق وأنت تعلم أنك تسرق ..
لم تضرب وأنت تعرف أنك تقسو ..
ستتحسر عندما تعرف.
.أن أيام الصبا ..
لن تعود أبدًا ..
ولكنك فى سرك ستظل تقول أبدًا .
.أيام الصبا ..
ليتها تعود ..
الدمعة الرابعة :-
على الوطن !
وألف آه من الوطن !
الوطن الذى لم يعد وطنًا.
.على كل ركن مشتت من بقاعه ..
على كل غريب فى أرض الوطن !
غريب مثلى ..
لا يعرف له وطنًا غير هذا الوطن ..
ولا يجد له وطنًا فى هذا الوطن ..
لم يعد الأقارب أقارب ..
لم يعد التراب تراب ..
لم يعد أخى .. هو أخى الذى كنت ألعب معه ونحن صغار
الدمعة الرابعة
على الوطن الذى فتح مصراعيه للوحوش ..
على الوطن الواحد الذى تفرقت عناصره..
وصار تجمعه من جديد حلمًا جميلاً لذيذًا ..
حلمًا تتغنى به أفواه المطربين الذين لا يدركون ما يغنون
ولو أدركوا ..لما استطاعوا الحياة ولا تقبلوها ..
حلمًا يطالب به المفكرون ويتحسرون ..
ولو عزموا ..لفعلوا ما يحلمون به دون أن يقولوه !
الدمعة الرابعة ..
على الصمت المخيم على جمع الشعوب..
على الذل الذي يرتضونه
والقهر الذى أدمنوه..
والحرية الحقيقية التى افتقدوها فصارت حلمًا ..
عسير المنال على عقولهم المتواضعة !
الدمعة الرابعة ..
على وطنى الذى ينهب!
الدمعة الخامسة :-
على الدين والعقيدة !
على المدعين الذين انتسبوا اليه وعظمهم الحمقى ..
فقد ليدسوا كل ما يوافق أهواءهم ويفرق دعاة الحق ..
ليفتوا بما حرم الله بالحل فيضلوا عباده..
وما أحل الله بالحرمة ..
ليبعدوا عباده عن الدين الحق !
وليغرق العبدة فى سيل من الضلال لا يعرفون ايها حق ..
الدمعة الخامسة ..
على الذين أساؤوا لديننا وهم بهذا يظنون أنهم يحسنون اليه
على الذين حرموا كل شيء !
ويحسبون أنهم بهذا يتقون الشبهات ..
على الذين ألغوا نصف مبادىء الدين فى السياسة ..
وعلى الذين ألغوا كل مبادىء السياسة فى الدين ..
الدمعة الخامسة
على الذين اوقفوا الدين واجتهاده عند حد معين ..
وأكبروا السابقين فمحوا الأحداث ..
على الدين الذى فسد !
الدمعة السادسة :-
على خطاياى ..
التى صارت تعدل بحرًا كاملاً يفوق المحيطات مجتمعة ..
على أعمالى السوداء ..
التى أخشى أن لا ينفذ لى بصيص نور من جدارها ..
على ذنوبي الكثيرة..
التى طغت على حسناتى القليلة !
الدمعة السادسة
على الحياة التى ضاعت بغير فائدة ..
والعمر الذى ولى ولن يعود
حتى استعيض عما أحدثت فيه..
على حياتى المعلقة ..
فلا أعرف طريق الاستقامة ..
ولا لذة الانحراف ّ!
!وحتى حين نستقيم ..
نستقيم يومًا..
ونعرض مائة !
اللعنة على ابليس!
الدمعة السادسة ..
على الذى فعلته ..
الذى جنيته ..
فعلت شرًا
فلم أحصد الا شرًا
ولن أحصد الا شرًا !
وسأموت وأحاسب حساب الاشرار..
وعندها لن أجد ذريعة أتقدم بها لأنال حتى الرحمة ..
" إنه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرون "..حقًا!
الدمعة السادسة
على عمرى

الدمعة السابعة :-
لن تكون هذه من عيناى ..
ستكون من عين تبكينى ..
وربما تسيل لتهبط على جثتى !!
انتهى !

45 Comments:

حسن حنفى said...

بسم الله ماشاء الله

ربنا يبارك فيك

ياااااااااااااااااارب

Anonymous said...

لاحظت ان تباريح محب ودستور الدمع
كان يوم 29


اليوم ده اكيد ليه ذكرى رومانسية
؟؟!!

احلام اليقظة said...

بوست حلو اوى اوى اوى

مش قادرة اعلق علية

ولو علقت علية هقلل منة

سبع دمعات لا يكن التعليق عليهم ببحر من الدموع

دام قلمك

enjy said...

ما ينفعش اعلق

همس said...

ماشاء الله

خاطره جميله اوى

والدموغ غاليه

وصعبه جدا




تسلم ايدك

تحياتى

doctor mohamad said...

الأدب يهذب النفس و يرتقى بالمشاعر .. هذا الشعور هو ما انتابنى حين قرأت كتاباتك .. بجد أحسنت .. و لعلى لم أمنع عينى و هى تتنقل بين موضوع و موضوع ف مدونتك .. حتى أنتهيت من كل ما كتب خلال يوليو .. و لعلى سأعوض ما فاتنى ف سابق الشهور .. و ها أنا الأن أجدنى مضطرا لأعلق على البوست الحالى لا على كل ما سبق فهو يحتاج لساعات .. بل و مضطرا للتعليق عليه جزءا جزءا قدر المستطاع و بعد إذنك. "الدمعة الأولى .. من أجلها .. من أجل ألامها ، من أجل أحزانها ، و لو على حبيب غيرى" .. ياااه .. شعور مركب .. صعب أوى ، ربما قرأنا كثيرا عن الشعور بالغضب و الحنق عليها ف موقف مثل هذا ، و قد يرميها بالغباء ، و قد يشفق عليها من جهلها و خطئها فى حكمها ،، أما أن يحزن لحزنها و لو على شخص غيره .. أى إخلاص هذا؟ و أى تضحية هذه ؟ فهذا شعور جديد ،، لكنه راقى ،، و إن لم أعرفه أو أقابله من قبل .. و أهنئك لقدرتك على اصطياد مثل هذا المعنى .. دمت بود و دام التواصل بيننا .

doctor mohamad said...

الأدب يهذب النفس و يرتقى بالمشاعر .. هذا الشعور هو ما انتابنى حين قرأت كتاباتك .. بجد أحسنت .. و لعلى لم أمنع عينى و هى تتنقل بين موضوع و موضوع ف مدونتك .. حتى أنتهيت من كل ما كتب خلال يوليو .. و لعلى سأعوض ما فاتنى ف سابق الشهور .. و ها أنا الأن أجدنى مضطرا لأعلق على البوست الحالى لا على كل ما سبق فهو يحتاج لساعات .. بل و مضطرا للتعليق عليه جزءا جزءا قدر المستطاع و بعد إذنك. "الدمعة الأولى .. من أجلها .. من أجل ألامها ، من أجل أحزانها ، و لو على حبيب غيرى" .. ياااه .. شعور مركب .. صعب أوى ، ربما قرأنا كثيرا عن الشعور بالغضب و الحنق عليها ف موقف مثل هذا ، و قد يرميها بالغباء ، و قد يشفق عليها من جهلها و خطئها فى حكمها ،، أما أن يحزن لحزنها و لو على شخص غيره .. أى إخلاص هذا؟ و أى تضحية هذه ؟ فهذا شعور جديد ،، لكنه راقى ،، و إن لم أعرفه أو أقابله من قبل .. و أهنئك لقدرتك على اصطياد مثل هذا المعنى .. دمت بود و دام التواصل بيننا .

الفارس الملثم said...

ايه ده كل دي خاطرهممممممم

اري ان تلك الخاطره تحمل الكثير والكثير من المعاني التي تجعلني اقرأها مرات ومرات واتاملها بعمق

ودائما اراك قلما يتسحق كل التحيه والتقدير لتميزه الشديد

تحياتي دائما

تايه في وسط البلد said...

مفيش تعليق يا طارق
اسف ..لا تطمع في انتزاع تعليق مني
اردت فقط ان اهنئك علي اسلوبك و نبل بواعثه
ولا تعليق
دستور الدمع اكبر من التعليق

PrInCeSS BeRy said...

هاى يا كوارث

البوست تحفة ما شاء الله ابدعت فية ومن زيارتى للمدونة شيفاك سياسى من الدرجة الاولى ووليك اراء معينة وبتدل على شخصية متماشية مع الواقع

تحياتى

Gannah said...

طارق
بعد البوست ده اعتقد انى اكون محقة لو طلبت منك تغيير اسم المدونة وكمان تشيل كلمة وغد
جميل جدا ااااااا
ما شاء الله
عندى بوست فى مدونتى عايزة رأيك هو مش نقد هو وجهة نظر فقط
تحياتى

rovy said...

هايله ..

حقيقى كلمات معبره و رائعه

تسلم ايديك

تقديرى و تحياتى

Unique Gurl said...

رهيبة بجد
ماشاء الله :)

maha zein said...

خاطرة حلوة اوي
وبرغم طولها وصغر الخط الا انها كانت بتقول كلام كتير
يا تري ده واقع وحقيقة ولا مجرد خواطر عادية
شخص مليان احساس
ربنا يسعدك

العراف said...

ايه يا عم الجمال ده بس بجد البوست حلو والمدونه كمان بس عايز اقولك ملحوظه صغيوره اقددددد . يا ريت ما تكررش بدايات الجمل زى مثلا ولو ولو ......فاهمنى وحاول تدى الجمل السريعه بدون حروف العطف لان النثريات دى محتاجه ايقاع سريع والله ولى التوفيق ربنا يوفقك

almasry said...

جميل جدا فكرة دستور الدمعات لكن لما لا يحتوى على مواد وبنود


لكن تخيل كده أجمل



تقبل مرورى


تحيــاتى
المصـــــــــرى

ريم said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا طارق .. ازيك؟
اممم .. طبعا قرأت العمل قبل كده .. بس ماكانش بنفس الشكل.. فى اضافات .. منهم اضافة على ما اتذكر كانت فى موضوع تانى .. بس اضافتها هنا لها تاثير احسن .. وانسب بكتير من موقعها الاول!!
وده فى حد ذاته يقع فى التقدم ناحية الافضل وحسن استثمار الاعمال القديمة ..
الخاطرة فى حد ذاتها .. عمل فنى شديد الرقى والتعبير .. تعبيرها راقى والفاظها معبرة وان كانت بدون موسيقا فى اغلب العمل!! واكتفيت بالعزف على مشاعر القارىء والاسترسال فى رسم مشاعرك بقلمك!!
الخاطرة هنا بترسم رحلة عبر الماضى المتمثل فى الذكريات .. والواقع المتمثل فى احوال البشر عموما خصوصيا فى مشاعرها .. عمومية فى احداثها!!
وعامة .. زى ما قلت فى الاول .. عمل متميز ..لست ادرى ان كانت النسخة الاولى قبل التعديل افضل ام هذه .. بس واثقة ان للاثنين نفس قوة الحدث والمشاعر وربنا يوفقك يارب

عاشقة القمر said...

سبع دمعات لا يكن التعليق عليهم ببحر من الدموع مشاءالله بوست جميل اوي خاطر خوالدموغ غاليه

وصعبه جدا

انسان بلا عنوان said...

ساعات مبحسش انى انسان الا لما ابكى

عموما البكاء بيعنى ان عندك احساس وندم ورغبه فى التعديل

تحياتى

حسن حنفى said...

اعتزلت التدوين

شكرا انكم قبلتوني في عالمكم الفتره

دي

ويشهد الله كم احببتكم فيه

ايمان العرفاوي said...

خاطرة رائعه تلامس شغاف القلب وتدمى الفؤاد

Habiba said...

السلام عليكم
ازيك ياطارق
اسفه انى بقالى فترة غايبه عن التعليق على بوستاتك بس انت لو كنت زرت مدونتى كنت عرفت انى كنت منقطعه عن التدوين وزعلت منك لانك ماسالتش
عموما راجعه على دستور صعب قوى ياطارق ودموع غاليه قوى اجمل فكرة بوست قريتها فى مدونه بجد دموع صعبه واصعب مافيها الجزء ده
الدمعة السابعة :-
لن تكون هذه من عيناى ..
ستكون من عين تبكينى ..
وربما تسيل لتهبط على جثتى !!

ياربىىىىىىىى قد ايه دمعه قاتله نزلت من عينى انا ياطارق
ربنا يسعدك ويريح قلبك
دمت بخير

سنووايت said...

الخاطرة دي كارثة
ما شاء الله عليك بجد تحفة
7 دمعات
وكل منهم تبكي عمرا باكمله
سلمت يا طارق وسلم قلمك المميز جدا

كوارث said...

حسن حنفي
ويوفقك.

كوارث said...

Anonymous
ربما !

كوارث said...

احلام اليقظة
أهلاً وسهلاً ..
منورةمدونتك
شاكر لتعليقك جدًا

كوارث said...

enjy
why?

كوارث said...

همس
أهلاً وسهلاً
منورة المدونة
الدموع مش غالية
ده لا تقدر بثمن
شكرًا لزيارتك

كوارث said...

doctor mohammed
أهلا وسهلا نورت مدونتي أولاً
ثانيًا مش عارف فعلاً أرد ازاي على كلامك الجميل كله
المشكلة أنك وضعتني في مازق حرج فقلت انك ستتناول الموضوع جزءًا جزءًا ولم أجد سوى مقتطف من الدمعة الأولى فأخذت ابحث في شوارع المدونة عن بقية التعليق ولم أجده ..
باذن الله يعجبك القادم
شكرًا لك

كوارث said...

الفارس الملثم
آه استحمل بقه انت في عالم كوارث
بالنسبة لكلامك الجميل
فده بيحسسني بكارثة اكبر فعلاً
انا بقيت مسئول عن رضا قراء و قدر معين من الكتابة والخ الخ
ربنا يستر
منورني دايما

كوارث said...

تايه في وسط البلد
منورني دايمًا
لا تعليق يعني حتمًا لا تعليق
لكن تعليقك بليغ
ان شاء الله يعجبك الجاي ..

كوارث said...

PrInCeSS BeRy
أهلاً وسهلاً
والله مفيش سياسي درجة اولى وتانيه او عاشرة
في حقوق وبنطالب بيها
ده كل الموضوع
وبالنسبة لرياك الجميل فشكرًا
نورتي

كوارث said...

أختي جنه
الله يكرمك
شاكر لتعليقك جدًا
موضوع وغد مفروغ منه
ومدونتك انا ناقص اشتري حتة ارض فيها !

كوارث said...

rovy
شكرًا لتعليقك ..
نورتيني

كوارث said...

Unique Gurl
ممكن
شكرًا لزيارتك وتعليقك
:)

كوارث said...

maha zein
أهلاً وسهلاً
وشكرًا على كلامك الجميل في شخصي المتواضع
نورتي

كوارث said...

العراف
شكرًا على زيارتك ورأيك يا ريس
وشاكر لملحوظتك
ان شاء الله يعجبك الجاي

كوارث said...

almasry
أهلاً وسهلاً
لكل دستوره الخاص .. قد يكون الدستور في أحيان كثيرة بلا شيء على الاطلاق
نورتني

كوارث said...

ريم
أهلا وسهلاً
الحمد لله في خير حال
ربما تكونين قد قرأتي الخواطر ناقصة لأنها نشرت على مراحل في البداية ولكن هذا هو تكوينها .. لم اضف حرف ولم أحذف حرف
الحمد لله أن أعجبتك الخواطر وباذن الله يعجبك القادم
نورتي

كوارث said...

عاشقة القمر
أهلا وسهلاً
منوراني
شاكر لرايك الجميل والدموع مش غالية .. ده ما بتقدرش بتمن !
نورتي

كوارث said...

انسان بلا عنوان
اهلاً وسهلاً
منورني
أأيدك تمامًا
بس احيانًا بتكون في رغبة في التعديل .. ومفيش اي وسيلة:)

كوارث said...

حسن حنفي
الفارس لا يترك الميدان الا بعد أن ينتهي من معركته
مش هقوةلك اكتر من كده

كوارث said...

ايمان العرفاوي
أهلاً وسهلاً
شكرًا لرأيك
نورتيني

كوارث said...

Habiba
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بالنسبة لغيابك فأنا آسف جدًا
انا كمان مكنتش متواجد بالصورة اللى انتي متخيلاها انا شبه مش عارف انام دلوقتي اصلا !
قريت المواضيع اللى فاتتني في مدونتك وهزورك دايمًا ان شاء الله وشكرًا عالدعاية :D
بالنسبة لدستور الدمع
فلا تعليق ..
كفاية انها عجبتك
نورتي

كوارث said...

سنووايت
طبعًا لازم تكون كارثة عنوان المدونة مش من فراغ
المد لله انها عجبتك وان شاء الله يعجبك القادم
نورتي