Wednesday, September 17, 2008

عندمَا جاءَ أبُو جَهْل 3

أحيانًا أحب الكتابة عن بعض الكتب التي قرأتها أو حتّى ‘ن حلقة من برنامج ما شاهدته أو أحد الأفلام البطيخيه الأصيلة التي أعجبتني ولكن سياسة المدونّة لا تسمح بذلك , لهذا فسأتكلم باختصار في بداية كل موضوع عن آخر قراءاتي أو مشاهداتي أو حتّى عراك مع أحد القراء ولنبدأ

* للمرة الثانيّة خلال أسبوع أنتهِي من قراءة أن تكُون عبّاس العبد مرّة أخرى , أن تكُون عبّاس العبد هي للكاتب الرائع أحمد العايدي , من قرأوها منكم فلا يحتاجون إلى كلمات لو صف الرواية الرائعة , أمّا من لم يقرأوها فقد فاتهم درس جديد تمامًُا في الأدب العربي , درس من ابرع الدروس حاليًا بشهادة الكثير من النقاد , جدير بالذكر أن الرواية حازت على أكثر من جائزة أذكر منها هنا جائزة نجيب ساويرس للأدب العربي مثلاً والتي تقدمت إليها الرواية ضمن 200 رواية أخرى تقريبًا على ما أذكر وقتها, أستاذ أحمد العايدي له بلوج على البلوج سبوت على فكرة يعني ومعروف جدًا

* ابتداء بروائع الأغنية الشعبية " العبد قال للشيطان : جاي تضحك على دقني وانا راجل أستاذ ؟ أحسنلك تفارقني لاديك بالعكاز" وتمضي بنا الأحداث إلى الحدث الرائع " الشيطان قال للعبد : لو تشرب يا منيّل , هتحس انك عيّل , بقزازة كونياك .. الهم هينساك " وانتقالاً من الموعظة الشعبية إلى الأغنية المؤسفة للأخ مدحت صالح والمعبرة في الوقت ذاته " يمكن قدامي ومش طايلك , بس انا في القلب اكيد شايلك , مهما اتعب وطريقي هيصعب , جايلك في معادي انا جايلك " وهي أغنية رهيبة حقًا لو افترضنَا أنّه يحدث خالتي مصر أو .. وانتهاء بالأغنية الرائعة جدًا للشاب خالد والتي تحوي الكثير من المواعظ عبد القادر يا ابن عمي.. كان هذا هو المزاج الغنائي الأسود - كأني سواق توكتوك - للعبد الله قبل رمضان ولكن بعد رمضان .. لهذا حديث آخر

إلى الجزء التالت من أبو جهل بقه عشان طولت في التكديم




عندمَا جاءَ أبو جهل

طارق عميرة

تطلّع أبو جهل للضابط قليلاً قبْل أن يقُول في بلاهة :

- ماذا؟

قال الضابط في صرامة انتابتها بعض السخريّة وكأنّه عثرَ على صيد ثمين :

- جواز سفرك يا شقيييييييييييييق!

حاول الدكتور حازم الهروب في هذهِ الأثناء , هؤلاء هم رجال الأمن وأبو جهل لا يعرف ماذا يعني رجال الأمن , أحاطه رجال الشرطة وأحضروه :

- بطاقتك يا ريس !

أخرج الدكتور حازم بطاقته بينما استمر أبو جهل يتطلّع في ذهول إلى الضابط , كان الضابط محاطًا ببعض العسكر لهذا فقد واتته جرأة نادرة , ربمّا حماقة , ليمسك بياقة ملابس أبو جهل , والأدهى أنّه قال :

- بقولك جواز سفرك يا روح أمّك !

كان رأس الضابط بمستوى صدر أبو جهل , ولكنه لم يكد ينطق عبارته تلك حتّى كان رأسه بمستوى ساقي أبو جهل من ثم قدميه فكعبيه , ثم اختفى الضابط تحت الأرض تمامًُا قبل أن يفهم أحد من الموجودين ما حدث !

- روح أمّي , هذا الرجل تعدّى حدوده كثيرًا , ما الذي يعنيه من حواز سفري أم عدم جوازه , أنا اسافر إلى حيثُ أريد .

وتطلّع إلى أجهزة اللاسلكي العتيقة في أيدي العسكر اللذين كانوا مصاحبين للضابط والذي كانوا يهتفون في فزع وبلا انقطاع :

- مديرية الأمن , مديرية الأمن , أبرقوا للجيش والمخابرات ورئاسة الجمهورية وقوات الكوماندوز الأمريكي والمتعاركين في دارفور ليحضروا بكل قواتهم لمواجهة الخطر القاتل ...حوّل

تعجب من ما يقوله العسكر وما جعله يتعجب أكثر هو أن هذه الأشياء السوداء في أيديهم كانت تجيب :

- عُلم .. ولن ينفّذ!

ليست هذهِ مشكلته على أيّة حال , كان الدكتور حازم يولول على نفسه

- ماذا فعلت بنا , لقد اعتديت على ضابط !

- وماذا في هذا ؟ أهو جريمة ؟

- جريمة كبرى !

- هو حاول الاعتداء عليّ أولاً , وقد نال جزاءه على أيّة حال !

قالها أبو جهل وسهم بصره وهو يضيف كالحالم

- لو كنت في قريش الآن لبعتهم إياه ولشروه و جعلوه يقوم بتلميع الرمال !

قال الدكتور حازم

- بطاقتي معه , لقد انخرب بيتي !

نزع أبو جهل البطاقة من يد الضابط الممدد أرضًا وقال :

- ها هي بطاقتك , هيا بنا نكمل

- سريعًا من فضلك حتى لا يستيقظ

- ليضرب عنقي إن لم يكن مستيقظًا يتظاهر بالعكس

قالها وركل الضابط ركلةً أخيرة انتفض الأخير على اثرها قبل أن يسقط في سلام , بينما سار أبو جهل والدكتور حازم , سمعا العسكر يقولون:

- عيب نكون كتير كده ومحدش يعرف يعترضهم !

- صح .. عيب جدًا .. روح اعترضهم يا فالح !

أصوات همهمات واسنان تتطاير ثم قرار جماعي بان يظل الوضع على ما هو عليه , الصمت والخوف بينما ابتعد ابو جهل والدكتور حازم , وفي أول زقّاق مضيء جانبي

دفع أبو جهل الدكتور حازم على سقف إحدى السيارات الفاخرة , قال حازم

- بلاش دي , دي مرسيدس !

قال أبو جهل :

- أعلم , لهذا ستتحملك !

سأله الدكتور حازم :

- من اين عرفت !

قال أبو جهل في لهجة لسان حالها يقول دنتا قديم قوي

- لدينا منها في جبال مكة

قبل أن يتذكر لماذا صنع بحازم هذه الفعلة الشنعاء ويقول في غضب حاول أن يجعله شديدًا جدًا

- أريد أن أعود إلى مكككككككككاااااااااااااااااااااااااااااااااة, عالمكم غرييييييييييييييب, سأجن لو جلست يومًا آخر

قالها وترك الدكتور حازم الذي هبط من على سطح المرسيدس وهو يفكر .. كيف سيعيد أبو جهل إلى مكّة !


يتبع

31 Comments:

fire bird said...

حقا يا طارق

كيف سيعيد ابو جهل الى مكة ؟؟؟؟؟

سنووايت said...

ههههههه
ويحك يا طارق

بجد جميلة جداااا
يار يت ما تتاخرش علينا في الحلقة الرابعه ويا ريت تخلي ابو جهل شوية في عالمنا قبل ما ترجعه لمكة

سارة الجاسم said...

ههههههههههههه

أكثر جزء أعجبني حتى الآن
أظن أبو جهل يفضل ان ينتحر
على أن ينتظر الدكتور حازم ليجد طريقة لإعادته

Gannah said...

ابو جهل مصبرش وعايز يمشى
بس يعنى كان املى فيه كبير يزور اماكن اكتر
متخليه معانا شوية دا بيقول حاجات حلوة
هو الجزء الرابع هو الاخير؟
بس الجزء ده صغير قوى ملحقتش استمتع مع ابو جهل
تحياتى

Hossam said...

hahahahahhahahahahahha
nice ironic tone
بجد جامد اخر حاجة
اتمنى نكون اصدقاء
بس يا رب تحبنى ومتحولش ترجعنى بكة
سلام

Sourah said...

ههههههههههههه ..
جميلة اوي اوي اوي من هنا للسنة الجاية ..
انت فعلا موهوب يا طارق- ماشاء الله -، طبعا رجعت للجزئين السابقين ، عجبوني اوي ،،
و اللي عجبني خاتمة الجزئين ، سواء لما سمع الاذان و لما انه فكر في الاسلام بتاع الايام دي ..
و كله كوم و سفريات دكتور حازم بين الكواكب ..
و الله حاجة تكسف ، ربنا يهدي تلك الجواري و و يجعل من دمائهن دماءا حرة ..


اما الجزء التالت ده بأه بجد روعة ..

(( - لو كنت في قريش الآن لبعتهم إياه ولشروه و جعلوه يقوم بتلميع الرمال !
))

دي بأة الايام دي بيسموها يسففوه تراب الارض :)))


(( تعجب من ما يقوله العسكر وما جعله يتعجب أكثر هو أن هذه الأشياء السوداء في أيديهم كانت تجيب :
- عُلم .. ولن ينفّذ!
))

هو برضة ابو جهل اخد باله ، ان مفيش حاجة في البلد دي تنفذ ..



ربنا يوفقك يا طارق ، و يفتح عليك ..

بس بالنسبة كتاب " ان تكون عباس العبد مرة اخرى " انا ما قريتهاش ، و انشاء الله لما هنزل مصر هدور عليها ، بس من تقديمك ليها كده فكرتني بكتاب " الهوامش لابن قطامش " ، قريتها و لا لأ ؟!!, بيعجبني النوع ده من الكتابات ..

تحياتي ..
و اخر الكلام سلاااام

Anonymous said...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

enjy said...

طارق ازيك كدة وعامل ايه..هموت يا ابنى واقرى رواية ان تكون عباس العبد دى من كتر كلامك عنها (الا هى بكام يا طارق عشان الاحراج يعنى وكدة)اما بقى اغنية العبد والشيطان دى تحفة والله شنيعة يعنى اول مرة سمعتها فيها تنحت اصلا كنت عايزة مترجم عشان نص الكلام ضايع فى اللكنة العجيبة اللى بيتكلم بيها الاخ المطرب الوقور(الا هو مين اللى بيغنيها).... البوست بقى تحفة الله ينور تصدق صعبان على جدا ابو جهل يا طارق؟؟عجبتنى مع انى كنت مستنية بوست تانى خالص بس واضح انه سقط سهوا من ذاكرتك...يللا سلام بقى كفاية رغى

(احمد سكر ) said...

ههههههه

روعه كوارث بيه

اهو انا عرفت كوارس ليه

واوعى تنسى الكتاب

وفى انتظار الجزء الرابه

سكر

canary said...

راااااااائعه جدا والله بجد

تحفه فى قمه الجمال
فنان والله ومبدع بس يا ريت لو خلصتها تنزلها كلها مسلسله ورا بعضها لأن هى كدة هتبقى منتهى الابداع
الفكرة عبقريه جدا
والاسلوب اكتر من رائع
بعد ما قرات الجزء التالت رجعت للأجزاء السابقه وبصراحه أعجبتنى بشدة
بسم الله ما شاء الله على دماغك الحلوة
ربنا يوفقك .... تقبل زيارتى الاولى
تحياتى

osama said...

ههههههههههههههه
لقد عاد ابو جهل اذن .. وماذا عساه ان يفعل .. أتراه يظل تائهاً عن ارض الأجداد...

نحن في الانتظار...
جميل البوست ...
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

نهر الحب said...

ههههههه
قصة حلوة اوى والاحلى موقف ابو جهل من ابو لهب
قصدى الضابط
لكن كيف سيعود ابو لهب الى مكة؟؟

عاشقة القمر said...

بجد رائعه وقمة تحفه وجميل جدا فعلا شكلك انت وموهب
ويحك وقصه فعلا حلوة

واحد وخلاص said...

هههههههههههههههههههه
مفيش ابو جهل هديه
رائع يا طارق

Ahmed Al-Sabbagh said...

:)))))

أصبأت يا معلم

انا نفسى بجد اقرا الرواية

تسلفهالى

:))

جنّي said...

السلام عليكم


تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام ايمانا واحتسابا لوجه الله الكريم

وعفا الله عنا وعنكم في ليلة القدر

كوارث said...

fire bird
حقًا
هيرجعه في طيارة ورق
اكيد في آلة زمن
عشان الاخوة في السعودية بيرفضوا دخول الكفرة !

كوارث said...

سنو وايت
ويحي ويحي
بجد بشكرك جدًا والكلام ده كبير عليا
الحلقة الرابعة مش هتتأخر
ومين عارف
انا بفكر أمسكه رئاسة الجمهورية !

كوارث said...

سارة الجاسم
ههههههههههههههه
لا تقلقي لن ينتحر والا قتلني القراء
الحمد لله انه اعجبك وباذن الله يعجبك القادم أكثر !

كوارث said...

gannah
ىه الرابع الأاخير ان شاء الله
عادي بقه يا خالتي
اتقلي
مش ممكن الجاي يكون احسن من ابو جهل ؟

كوارث said...

hossam
الله يكرمك
الحمد لله انها عجبتك وجامده على حد قولك
وتشرفني صداقتك ان شاء الله
وهحبك يا عم ومش هرجعك بكة
بس حد نفسه ما يروحش بكة؟

كوارث said...

sourah
الله يكرمك اخجلتم تواضعنا
مش عارف اقولك ايه بس الكلام ده كبير عليا فعلا
بحمد ربنا وبشكر فضله ان ليا قراء زيك مهتمين كده وبيرجعوا للاجزاء كمان يا سعدي يا هنايا
ابو جهل هياخد باله من حاجات كتير

ان تكون عباس العبد رائعة ادبية
اعملي عنها سيرش واكيد هتلاقي المزيد ان شاء الله
والاستاذ احمد له مدونة فعلا وهبعتلك لينكها
الهوامش لابن قطامش؟
ساخر؟؟
ياسر قطامش ولا غيره ؟
معرفش مقريتوش بصراحه ؟
اديني تفاصيل
نورتيني

كوارث said...

enjy
الحمد لله تمام ما زلت وغدا كما انا
طبعًا طبعًا لو العايدي قرا الكلمتين دول مش بعيد اطلب منه عشرة جنيه ولا حاجه
لا بس انا مبهور بالرواية ومبهور اكتر بشخصية الكاتب
العبد والشيطان بيغنيها محمود الحسيني
ما بتسمعيش في وسط الابداع واحد بيقول
قول يا حسيني قول سمعهم كده علطول ؟
الحمد لله ان البوست عجبك ومتشكر جدًا على رايك
بالنسبة للبوست اللى مستنياه فاخشى أنه قد يكون قد سقط سهوًا غلى الابد وانضم الى اوراق لن تنشر !

كوارث said...

احمد سكر
هههههههههههههه
اهلا اهلا
انتا نورتني يا باشا
الراجل ده ظابط يا جماعه :P
كل اللي بيدخل بيعرف كوارث ليه واحد ان كوارثي مسمعه
الكتاب مش ناسيه
والرابع جاي يا بوب

كوارث said...

canary
ايه الكلام الجميل ده ؟
انتي اللي في قمة الجمال
الكلام اللى بعد كده كسفني جدًا
وبرضه شايفه كبير جدًا عليا
انا ليا حجم انا عارفه وده مش تواضع ..
انا فعلا مش اللى بتقولي عليه ده خالص
بس منوراني واستني الرابع بقه

كوارث said...

osama
هههههههههههههههههه
لا لم يعد بعد
ما زال يقبع في القاهرة بجوار البوكس الذي ضرب ضباطه
الحمد لله ان اعجبك البوست وباذن الله يعجبكم القادم

كوارث said...

نهر الحب
الله يكرمك والحمد لله انها عجبتك
ابو لهب مش هيعود لمكة لانه فيها
ده ابو جهل
ابو جاااااااااااااهل
نورتيني
متحرميناش من زياراتك

كوارث said...

عاشقة القمر
خدي نفسك الاول
ايه الكلام الجامد ده كله
لا طبعا مش انا ده
الحمد لله ان القصة عجبتك
نورتيني

كوارث said...

واحد وخلاص
بيبتاع في المحلات جنب السوبر مان يا ريس
موجود بكثرة يعني

كوارث said...

احمد باشا الصباغ
انا نفسي اديهالك والله
انتا رقم 15611 تطلب الرواية
بجد من كترة ما شفت ناس عايزة تقراها بدأت أؤمن ان التوزيع مغطاش الا جنب بيتنا
انا هبعت للاستاذ أحمد العايدي ابلغ عنكم وعن شكاويكم
بس بالنسبة للاخوة بتوع طنطا احتمال تلاقوها موجودة في نحطة القطر الراجل اللى عند بوابة 2

كوارث said...

جني
تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام
وادخلنا واياكم الجنة
بعفوه وجوده وكرمه واحساانه