Wednesday, August 20, 2008

مهرجان كوارث الشعري " فصحى "

مهرجان كوارث الشعري بدأ يا جدعان , المشاركين في المهرجان انا وطارق عميرة والرفيق ليس بهذه الأهمية والرابع جميع ما سبق

من الآخر المشارك الوحيد هوا انا .. دول قصيدتين فصحى , باذن الله البوست الجاي اتنين عامية ..بس اعرف رايكم في دول الاول , وعشان احدد هل انا من الناس اللى ممكن يتقال عليها في يوم من الايام بتفهم في الشعر ولا لأ .. بس كده .. اليكم القصديتين , قبل السكون وفي وطني


قبْل السُكُون


النَارُ تعبَثُ فِي الرمّاد..

والصّوتُ يعْبثُ فِي السُكُوت..

حتّى الذَبيحْ

بالرّقصِ يعبثُ في الفِراش..

قبْل السكُون.

برقصِي أنَا طالَ الأمَد

طالَ الحصارُ بلا مدَدْ

طَالَ الزمّن ..

خصري تصبّب بالتَعَب

قبْل السُكُون.

كانَ الأمَلْ

كانَ الصغيرَ المُرتقَبْ

كانَ الحطَبْ

للمدفأة

قبلَ التمرّدِ والسكُون.

كانَ العنِيفُ يجُول فاتحًا بَابَ المخَاطِر

موصدًا كلّ الحظَائِر..

يجُول والهدفُ الوحِيد..

خلفَ السرائِر

والبابُ خلفَ الآخرين يسقُط

تاركًا

الهول قادِم

يُحصِي العتَادَ وما تفجّر مِن جَمَاجِمْ

والصرّخات

قبْلَ أن ينقضّ هادِم

قبْل السُكُون

من ذراعيهِ انتزعت..
ألقيت في ظلمَات جبّ

سورٌ فسورٌ من ظلام..

فالصمت يصرخُ في هدوء

صوتِي تحجّر بالكلام

والنار في قدمِي تدُوس

نارٌ ظلامٌ في ظَلام

رغمَ الألمْ

يبقى الأملْ

في أن يعُود

قبْل السُكُون.

وانَا وحدِي أعَانِي

في غُرفتِي

في عالمي

بين دفّات الكتُبْ

بينَ التأمّل في الحيَاة

والظنّ في شتّى الظُنُون

ورؤى القادِمِ ليلاً

وفي السمّاء وفي الشمّوسِ وفي النجّوم

وأنَا وحدِي أعانِي

من سرابٍ قد مضَى

في كل يومٍ يعبر

أسمعُ الكلماتَ تصرُخْ

لا بُدّ من تمردٍ

قَبْل السُكُون


***


في وطنِي


وأنَا جالسةٌ في وطنِي

أرنُو لوُجُوهِ البؤسَاء

أتطلّع للهرمِ الأكبَر

أو فرعِ النيلِ المٌنسَاب

أتطلّع للقاءٍ آخر

أو جولَة

في أحد الأحياءِ الشعبيَة

بينَ الأشكَالِ البيضَاء

وبينَ الأشكَالِ الغبْراء!

أو نسمَة

لحديقةِ صيْف

أو طيْف

يزرعنِي في الأرضِ الصلبَة

يتركنِي دومًا في مكَانِي

فأنَا جالسةٌ في وطنِي

أخشَى أن أخرجُ يومًا

أنْ أتركَ أشيَائي يومًَا

لكَنْ أكثرَ ما أخشَاه

أنْ أبقَى بالخارجِ دومًا

وحنينٌ يكتمُ في جوفِي..

وبكاءٌ يصرخُ فِي عقلِي

وحدُودُ الجغرافيَا الكُبرَى

تفصلني فصلاً عن وطنِي

والماء المرتطمُ بوجهي..

مغتربٌ كالفحمِ الأحمَر

يؤْلم

يَسري كالسُمِّ إلى بدنِي

وأنَا أضحَك

لمَ؟ لا أدري

ووجُوه الأغرابِ كثِيرَة

تصنَعُ دائرةً حولي

لا شيءَ أليفٌ أدركهُ

لا شيءَ أليفٌ يدركنِي

ووجُوه الأغراب تضِيق

وأنَا أضحَك

أفقدُ وعيي

ثمّ أفيق

لا داعِي للحلُمِ الأحمَقْ

فأنَا جالسةٌ في وطنِي

37 Comments:

Fathi Designs said...

رائعه الكلمات عن حق احساس فريد
عندما اقرا تلك الكلمات
حسست بأحاسيس مجتمعه ومتناقضة في نفس االوقت
لا اعرف كيف اصفها

اتمني لك التوفيق يا طارق

حسن حنفى said...

بسم الله ماشاء الله

مهرجان شعري اكتر من رائع

ربنا يبارك في حضرتك

Unique said...

رائع..أعجبتني القصيدة الثانية

لا شيءَ أليفٌ أدركهُ
لا شيءَ أليفٌ يدركنِي
ووجُوه الأغراب تضِيق

وفي قبل السكون

أسمعُ الكلماتَ تصرُخْ

تعلم ان جمع المؤنث السالم مكسور نصبا وجرا ..

خالص التحية

EMMY BABY said...

رائع بجد

فعلا الشعر الفصحى ليه طعم لذيذ كدة بيحسسنى انى فعلا بقرأ شعر

عجبتنى اوى القصيدة الاولى

التانية حلوة برضه ومعناها جميلة بس ساعات كنت بحس النغمة بتروح وترجع

بس بجد طلعت بتفهم فى الشعر

جوووووو اووون

ربنا يوفقك

تحياتى

ايمى

بدون توقيع ((:

سنووايت said...

جميل جميل

القصيدة الأولي
استطعت فيها ببراعة اللعب بالألفاظ واختيار رائع للتعبيرات

القصيدة التانية
الفكرة جميلة
والبداية متميزة بس ليه النهاية جت متشائمة كدة؟

ووجُوه الأغرابِ كثِيرَة
تصنَعُ دائرةً حولي
---
ايه رأيك لو كانت تصنع دائرة من حولي؟؟

بس بجد جميل الاتنين متميزين

fire bird said...

حقيقى يا طارق

القصيدتين فى منهتى الروعة

ايه يابنى ده

دا انت جامد جدا

بصراحة عجبونى جدا

وبخاصة

القصيدة التانية

رائعة

احسست فيها بتناغم شديد

بجد برافوا عليك

بصراحة بتعرف تلعب بالتعبيرات

وتطوع الكلمات بامتياز

وبتمنالك التوفيق من كل قلبى

الى اللقاء

فارس بلا جواد said...

الله
بجد يا طارق تسلم ايدك .. القصيدتين اروع من بعض .. طبعا من حيث الصور والاوزان والالفاظ فلا جدال انك كنت متمكن جدا
لكن أكثر ما شدني هو نوعية الشعر والمدرسة التي ينتمي لها فقد اطلقت لنفسك العنان في التعبير وكأنه شعر حر ولكن من حين لأخر كنت تحافظ علي الموسيقي والقافية برشاقة
أعتقد أنه يشبه كثيرا نوعيه أشعار أمل دنقل .. مش عارف ليه في القصيدة الأولي بالتحديد شعرت كأني أقرأ قصيدة أمل دنقل( كلمات سبارتاكوس الأخيرة) ..بي حقيقي شعر مميز جدا

ملحوظ
لا شيءَ أليفٌ أدركهُ
مش المفروض أليفاُ عشان اعرابها نعت
والله اعلم
بالتوفيق دوما ولك تحياتي

حسن حنفى said...

حضرتك ليكي تاج عندي

ممكن تستلميه

:d

enjy said...

بتفهم فى الشعر وللا لا؟؟؟ ايه السؤال السخيف دة؟
عجبتنى اكتر التانية تناسب افكارى بشدة الله ينور يا طارق

Blue Nile said...

لا رائع بجد
ماشاء الله
التانية عجبتني اكتر
الاولى حلوة برضه بس التانية تحفة
اكيد اللي بالعامية هتتطلع حلوة ان شاء الله

أحمد كمال said...

الجو بتاع القصيدة حلو ، و واضح إنك بتركز قوي على القفلة ، عجبتني في الاتنين ..

تحياتي

Habiba said...

السلام عليكم
ازيك ياطارق
شوف اا اصلا بكره اللغه العربيه ومش بستلطفا فى الكتابه برغم اى متأكده بلاغتها لا يضاهيها شئ

بس بعيد عن ده القصيدة الاولى حاسة انى مافمتش ما حاجه قوى مش عارفه ليه

اما التانيه عجبتنى حسيت انها وصلتنى

المتناقضات فى الجو كتيرة ودى فعلا حياتنا

تحياتى ياكواث ومستنيه اللى بالعامية

كل سنة وات طيب

JaN DarK said...

احم احم ،،
ادعيت اني مش هدخل اقرا حاجة ،، !
بما اني زعلانة منك يعني :D
يلا مش مشكلة ،،
قلت أخويا الكبير برده ،،
( متسألش ايه التسييح دا ؟ ! )

المهم يعني ،،
اني كنت هضرب نفسي اني فكرت اني مدخلش اقرا ،،
مش عارفة ليه والله الكل عاجباهم القصيدة التانية

انا شايفة القصيدة الاولى أحلى ،،
فكرة وأسلوب ، !

معنديش أي تعليق !
المفاجآة ألجمت لساني ،، !

سلام يا اخويا الطويل ،، :D

PrInCeSS BeRy said...

مهرجان قمة فى الروعة ما شاء الله وتسلم ايدك حلوين جدا وثقافة جامدة جدا

كل سنة وانت طيب

mohamed ghalia said...

استمرى استمرى تقدمى تقدمى
بجد شعر أكثر من رائع ربنا يزيدك
سلم لكى قلمك
كل سنة وإنتى طيبة
دمتى بود
تقبلى تحياتى وإعجابى

كوارث said...

فتحي
الله يكرمك
نورتني يا ريس وشكرا جدًا عالكلام الجميل

كوارث said...

حسن حنفي
الله يباركلك يا ريس

كوارث said...

unique
شكرًا
أهجلتم تواضعنا
:D الحمد لله ان التانيه عجبتك وان شاء الله يعجبك الجاي
وشكرًا على التصحيحات
انا حمار لغة كما يعرف الجميع

كوارث said...

emmy baby
اهلاً وسهلاً
منورة يا افندم
شكرًا على رايك الجميل والمشجع والحمد لله ان القصايد عجبتك
وكمان حخببتك في الفصحى
والله انا كده اموت مرتاح !
الحمد لله
شكرًا لزيارتك وباذن الله يعجبك الجاي

كوارث said...

سنووايت
الحمد لله ان القصايد عجبتك
التانيه مش متشائمة الى هذا الحد
يمكن استسلام للمصير بس احسن من كراهية الحياة
بالنسبة لمن حولي
فيه تنوين في دائرة فهتخل بالوزن في رايي

كوارث said...

fire bird

احم احم
الكلام الجامد اشتغل
والله ما عارف اقول ايه
مكسوف طبعًا
عامةً
نورتي
يا جماعه
واحده آهيه كمان آمنت اني عبقري

كوارث said...

فارس بلا جواد
ما فرحتش بتعليق حد قد تعليقك يا رفيق
انتا شاعر زيي واكيد عارف اللي بتقوله
وكما قال الشاعر تحيا مصر
والله اخجلتني جدًا بكلامك يا صاحبي
ثانكيووووو

بالنسبة للخطأ
أعتذر بشدة .. شكرًا للتصحيح :D

كوارث said...

حسن حنفي
ليك .. استلمه
انا راجل وبشنب أحيانًا !

كوارث said...

enjy
مش سؤال سحيف
والحمد لله انهم عجبكوكي
تيجي بالسلامه ان شاء الله

كوارث said...

blue nile
الحمد لله ان الاتنين عجبوكي
انا شايف اختلاف على الاولى والتانيه
ما علينا
قولي يا رب يكون حلو ..
العامي جاي

كوارث said...

أحمد كمال
الله يكرمك يا ريس
بركز عالقفلة جدًا
لانها غالبًا بتبقى اهم ما في القصيدة
والحمد لله انها عجبتك
نورتني

كوارث said...

habiba
ان شاء الله اللي بالعامية جاي وتكون احسن من ده
وبالنسبة للقصايد فهحاول اكون اوضح فيما بعد
نورتي مدونتك

كوارث said...

jan dark
دنا قلت همل فرح انك زعلانه بقه يا هاله بس يله مفيش نصيب
الحمد لله ان القصديتين عجبوكي
مش عارف اقولك ايه طبعًا
جود
ثانكيو
نورتيني

كوارث said...

princess pery
كل سنة وانتي طيبة وجميع المدونين طيبين ان شاء الله بمناسبة رمضان
الحمد لله ان المهرجان عجبك وانا مش قد الكلام الجامد ده كله

كوارث said...

هستمر ان شاء الله
ومتقبل اعجابك بس على فكرة انا اسمي طارق !

Sourah said...

اخي العزيز طارق /
كلمات رائعة و احساس اروع ، قصيدة في وطني فعلا معبرة , ربنا يوفقك و يفتح عليك ، بس برضة سمعنا بالعامية، عشان ما يبقاش نفسنا في حاجة.
بس بصراحة ماقدرتش افهمك في " قبل السكون " ..
اولا :هو انت عاوز توصف ايه في القصيده دي،و اي حالة كانت مسيطرة عليك و انت بتكتبها، بجد مش عارفه ؟

ثانيا :فيه حتت لخبطتني ، زي مثلا :
(( كانَ الأمَلْ
كانَ الصغيرَ المُرتقَبْ
كانَ الحطَبْ
للمدفأة
قبلَ التمرّدِ والسكُون.))

طيب ازاي الامل اللي بنرتقبه و ده المفروض نوليه عناية و طموح ، اعتقد اننا كده بنكبر بيه الامل ، ازاي بعد كده نخلليه حطب لمدفأه ، احن كده بنحرقه و نصغره..
مش فاهمة ازاي يبقى فيه تمرد و سكون مع بعض ، دول حالتين متناقضدتين تماما، يعني هياج و احتجاج و ثورة صوت عالي ، و كمان سكون و فراغ و هدوء . بصراحة قلقني التعبير ده .
بس عجبتني اوي حتة :
((كانَ العنِيفُ يجُول فاتحًا بَابَ المخَاطِر
موصدًا كلّ الحظَائِر..
))



على فكرة دي اول مرة ادخل المدونة بتاعتك ،و انشاء الله هكون من المتابعين على طول، و بجد انت عندك لغويات جامده ،ربنا يوفقك و منتظرة اقرأ جديدك دايما ...

ADAM said...

السلام عليكم

غوعى تنشر الكلام ده يا رووووق

ممكن نتكلم فيه الخميس

بس هات معاك نسخة

عشان أنا ذاكرتي ضعيفة أوي

سلام حبيبي

ورمضان كريم

كل سنة وانت طيب


آدم

احلام اليقظة said...

كوارث
قبل السكون رائعة بجد كلها
جدا جدا

فى وطنى جميلة فعلا

ربنا يزيدك ابداع وتألق

دام قلمك

كوارث said...

adam
حاضر يا ريس
منور مدونتي
كل سنة وانتا كمان طيب
وموضوع النشر هنشر برضه :P

كوارث said...

احلام اليقظة
شاكر جدًا لزيارتك
نورتيني والله
الحمد لله ان القصديتين عجبوكي
ويا مسهل في اللي جاي

كوارث said...

احلام اليقظة
شاكر جدًا لزيارتك
نورتيني والله
الحمد لله ان القصديتين عجبوكي
ويا مسهل في اللي جاي

كوارث said...

sourah
ايه التعليق الدسم ده ما شاء الله
معلش نسيتك في الترتيب آهوه بس كل تاخيرة وفيها خيرة
الحمد له ان في وطني عجبتك
بالنسبه لقبل السكون
فعامة ما بحبش اشرح حاجه كتبتها
بس موضوع الحطل للمدفأة .. لاحظي ان المدفأة نافعة جدًا بس ينفع تشتغل من غير حطب ؟ ممكن زي كان الكهرباء للتلفزيون , كان سكر للنملة .. مش قصدي الحرق طبعًا
وبالنسبة لموضوع التمرد والسكون فمفيش تناقض
اول القصيدة مخصوص عشان اقول ان كل سكون قبليه تمرد
ونهايةو القصيدة لا بد من تمرد قبل السكون .. يعني مرحلة قبل السكون هي التمرد وقبل التمرد والسكون يعني قبل المرحلتين
نورتي مدونتي وسعيد بزيارتك