Tuesday, June 17, 2008

هذَا وطنِي


موضُوع اليومِ قصيدة جديدة

كتبَت منذ أيّام قليلَه , يمكُن القولُ بلا مواربة أن مستوى القصيدَة هو مستوايَ الحقِيقِي في الشعر , أنا أعتبرهُ كذلك على الأقلّ , والآن أترككم مع القصيدَة

هذَا وطنَي

طارق عميرة
كنّا نسير
هيَ وأنَا قبْلَ العدَم
قالَت لِي
صفْ لِي وطنَك
قلتُ لقمرِي..
هوَ كالماء ينجُو ما يجرِي فيهِ..
لكنّ فقيدَ الماءِ غريق ..
وفقيد الوطنِ شريدٌ
للوطنِ في النفسِ حريق .
قالَت لي
ولمَاذا للوطنِ مكانٌ ؟
ألذلٍ فينَا أم إدمَان ؟
للوطنِ مكانٌ حينَ العدْلُ يسود ..
حينَ الملكُ عنِ الحقّ يذود ..
حينَ يظلّل حبّ النّاس
عبقَ الورد
حين يكفّ الثكلى عن لطمِ الخَدْ
ويكونُ للناسِ خيارٌ
بطريقِ الزهْد
قلتَ لهَا
وطنِي يا قمرِي ليسَ بسكّانِه
ليسَ بحكّامهِ
هوَ شيءٌ فاقَ حدودَ المادّة
شيءٌ يفتقدُ بتغييرِ الأرض
وهواءٍ لا يوجدُ أبدًا
في دوائرِ طولٍ أو عرض
وطنِي كدماءٍ تجري..
ترويني كالشجرِ الأخضر
كخمُول النومِ بفراشي ..
وطنِي كقبَابِ الأزهر ..
قالَت لِي
يا للحُلُم !
هذَا وطنُ عبيد
المساجين بينَ أسوارِ الوطَن
أمّا الشِدَاد ..
فهمْ خارجَ الأسوَارِ
قمْ فاغسِل وجهَك يا رجُلي
وابحثْ عنْ شيءٍ آخر
وابحث عن وطنٍِ آخر
قدْ فقَد الوطنُ المنشود !
قلتُ لقمرِي
لن يفقَد وطنِي ما دام للحقّ جنُود
لن أترُك وطنِي فرجوعه
فرضٌ من عندِ المعبُود
لو سادَ فسادٌ في بلدي..
لو سادَ عذابٌ في بلدي ..
ها نحنُ قُعود
لو ساد الظلم وفاق الكلّ
لو بدأ الجمعُ يكادُ يملّ
سأظل أذود !
قالَت لي
إنّي أكرَهُ وطنَكَ هَذَا
قلْ لي لماذَا؟
لا يوجَد سكنٌ للزوجيَن.
لا يُوجَدُ عملٌ لكَ أو لِي
لا يوجدُ سحر نعشقهُ
أودينٌ فيُخَافُ عليّ
قلتُ لقمَري
وطنِي أبدًا لا يُكرَه .
يشتمُل جميعَ الأشياء
والسحرُ الموجود بهِ
يعشقهُ كلّ الأعدَاء
وطنِي كالبيتِ المظلم
والنّور يشقّ الأنحاء
وهلال يبدُو مبتعدًا
وبدرٌ ينتصفُ سمَاء
وطنِي قنديلٌ مطفأ
أبهرَ لو كانَ أضاءَ !

47 Comments:

Anonymous said...

جامدة جدا .. بجد

فارس بلا جواد said...

خسارة مالحقتش التعليق الاول
لكن فعلا قصيدة رائعة
صدقت في قولك

وطنِي يا قمرِي ليسَ بسكّانِه
ليسَ بحكّامهِ
هوَ شيءٌ فاقَ حدودَ المادّة

فعلا
نبقي نحبك يا مصر مهما قاسينا فيكي وأذلنا حكامك
بالتوفيق دائما

سنووايت said...

رائع يا طارق

لو سادَ فسادٌ في بلدي..
لو سادَ عذابٌ في بلدي ..
ها نحنُ قُعود
لو ساد الظلم وفاق الكلّ
لو بدأ الجمعُ يكادُ يملّ
سأظل أذود

الجزء دا جميل دا

وطنِي أبدًا لا يُكرَه .
يشتمُل جميعَ الأشياء
والسحرُ الموجود بهِ
يعشقهُ كلّ الأعدَاء

من زمان لم اقرأ قصيدة في حب الوطن جميلة كدة

نوره الخشن ــ آي و كفاية said...

اووووووووووووه

هزعل اوي لو البؤين اللي قولتهم قبل القصيدة دوول بيقولو ان مستواك فاشعر مش عجبك هزعل هزعل يعني

gehad said...

وطنِي قنديلٌ مطفأ
أبهرَ لو كانَ أضاءَ !
ووطنى انا كمان ....الله ينور عليك

الفارس الملثم said...

حقيقي انت انسان موهوب ويمكن اسلوبك بيفكرني بفاروق جويده في بعض مسرحياته الشعريه .

كمان بعض التصويرات اراها رائعه وقويه وان احسست في بعضها بغرابه بعض الشئ

كنت موفق في اغلب القصيده في التزام الوزن لكن بعض الابيات خرجت عن الوزن ,لكن القصيده في مجملها رائعه اوي

تحياتي
محمد

Anonymous said...

فاذكريني؛.. كما تذكرين المهرب.. والمطرب العاطفي.
وكاب العقيد.. وزينة رأس السنة.
اذكريني إذا نسيتني شهود العيان
ومضبطة البرلمان
وقائمة التهم المعلنة

لا اعلم لم تذكرت أمل دنقل حينما قرأتها ،،
لا يوجد ما اصفه ،،
تعلم انني لست جيدة بما فيه الكفاية لاوصل احساسي ،،
رائعة ،،
حقيقية ،،

تحياتي لك عزيزي ،،
JaN DarK

كوارث said...

Anonymous
الله يكرمك
يكفي القصيدة شرفًا انها عجبتك :D
نورتي

كوارث said...

فارس بلا جواد
مش مهم يا باشا التعليق الاول من التاني
المهم انك تقول رايك بحرية
شاكر لاطرائك والحمد لله ان القصيدة عجبتك
انا ملاحظ ان كل شخص قرا القصيدة عجبه فيها جزء معين مختلف عن التانيين !
غريب
ربنا يوفقنا ويوفقك يا باشا

كوارث said...

سنووايت
شاكر لزيارتك جدًا
رائع ؟ احم ثانكيو
طبعًا مش عارف اقول ايه الكلام كله اعجاب :P
بس الله يكرمك
نوريني دايمًا

كوارث said...

نوره الخشن - آي وكفاية
هوا في الحقيقة مش عاجبني
بس معتقدش اني هعرف اكتب أحسن من كده !
قولي يا رب
ان شاء الله الجاي يكون احسن

كوارث said...

gehad
اهلا اهلا
نورتي
وطن الجميع مش وطننا بس !
ربنا ينورنا جميعًا !

كوارث said...

الفارس الملثم
ايه يا محمد باشا الكلام الجامد قوي ده
فاروق جويدة مرة واحده ؟ وفي مسرحياته الشعرية كمان ؟. دنا عديت بقه
الحمد لله ان القصيدة عجبتك وباذن الله يعجبك الجاي
سعيد جدًا بمتابعتك
طارق

كوارث said...

jan dark
يا نهار زي بعضه
فاروق جويدة والم دنقل !
دنا طلعت عظيييييييييييييم!!!
الحمد لله ان القصيدة عجبتك
ده ايه الهنا اللى انا فيه ده !
يا مسهل يا رب يعجبك الجاي

جنّي said...

قصيدة جميلة بعيدة عن الافتعال ..
تصل إلى المعني بأقصر طريق

كيف نبحث عن وطن آخر وهو يعيش بداخلنا ..

إيما ( أم البنين) said...

أغيب شويه اجي ألاقي كل البوستات دي ما شاء الله ربنا يبارك
القصيده جميله جدا ...فعلا للوطن في النفس حريق
باقي البوستات هقراها على مهلي
أم البنين

كوارث said...

جني
الله يكرمك والحمد لله ان القصيدة عجبتك
انا فعلا كتبتها مرّة واحده عشان معدش ازيف واشكل في الكلمات
هيا طلعت كده واتنشرت كده والحمد لله .. عجبتكم كده
نورت يا ريس

كوارث said...

ايما ( أم البنين )
عادي بقه
الحماس واخدني شوية بس
انا بنزل عمل كل اربع ايام تقريبًا على كل مدونة
الحمد لله ان القصيدة عجبتك
وان شاء الله يعجبك الجاي
واتمنى تستمتعي بالباقي

أحسن تـستاهـل said...

لن يفقَد وطنِي ما دام للحقّ جنُود

بالظبط كده
لأ جامد

اول زيارة ليك بس عجبتني ما شاء الله

مها ميهوووو

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

اسلوبك متزن
ومفرداتك سخية جدا ومش مبالغ فيها

وفي كلمة انت قولتها في التعليقات
وهي

------------
انا ملاحظ ان كل شخص قرا القصيدة عجبه فيها جزء معين مختلف عن التانيين !
غريب
------------
دا إن دل فيدل على أن اللي كتبته جميل وفي اجادة بشكل عام في العمل ككل
علشان كده كل واحد شاف حته حلوة أنما هي كلها على بعضها حلوة


تحياتي

Iskanderani said...

!!مساء الخير ياصاحب الكارثة!!

أول زيارة لمدونة حضرتك ، تصفحت فيها الكثير مما كتبت رغم ضيق الوقت عندي لما لمسته فيها من جدية وصدق الكلمة
ولكن لن تكون الزيارة الأخيرة ؛ سعدت بالقراءة للعديد مما كتبت

تحيات إسكندراني في بلاد الله الواسعة

Iskanderani said...

!!مساء الخير ياصاحب الكارثة!!

أول زيارة لمدونة حضرتك ، تصفحت فيها الكثير مما كتبت رغم ضيق الوقت عندي لما لمسته فيها من جدية وصدق الكلمة
ولكن لن تكون الزيارة الأخيرة ؛ سعدت بالقراءة للعديد مما كتبت

تحيات إسكندراني في بلاد الله الواسعة

عايش ولكن said...

احدى كوارثك
بجد رائع
فهمها حاولوا يكرهونا فيها
فى قلبنا ساكن حبنا ليها
دى مصرنا ام الدنيا بحالها
ومهما يقولوا ومهما يعيدوا
روحى وعمرى وحياتى انا ليها

تحياتى
علاء

ايمو said...

الله عليك بجد جامدة جيدا
ومعنديش كلام يقدر يوصف
كلامك
بجد تحفة
تحياتى

enjy said...

فعلا الوطن هو شىء فاق حدود المادة.......حلوة جدا رائعة واضح ان مستواك جامد يعنى مش هزار

شوقى رجب said...

قصيدة رائعة
واعتقد انى عرفتك واننا متقبلناش الا مرتين منهم مره سافرنا القاهرة سوا

كوارث said...

أحسن تستاهل
الحمد لله ان العمل عجبك
وبتمنى يعجبك الجاي باذن الله
شاكر لزيارتك
نورتي

قلب يحترق said...

باختصار ...... انها ....... اليوتوبيا التي احلم بها

جميلة جدا

وموفق دوما

إيمان العزب said...

لن يفقَد وطنِي ما دام للحقّ جنُود
لن أترُك وطنِي فرجوعه
فرضٌ من عندِ المعبُود
لو سادَ فسادٌ في بلدي..
لو سادَ عذابٌ في بلدي ..
ها نحنُ قُعود
لو ساد الظلم وفاق الكلّ
لو بدأ الجمعُ يكادُ يملّ
سأظل أذود !
لا ادرى ايهما اجمل كلماتك ام احساسك
سلمت يداك.

paranoia,magnetic & dramatic girl said...

صباح الخير ياطارق
...
لما قريتها المرة الاولي مكانتش بالروعة دي
بسم الله ما شاء الله اسلوبك رائع فيها
.......
انا بحب بصفة عامة القصائد الحوارية
والحوار ده واقعي فيه تعابير خيالية ضافت له الكثير جدا
.....
رغم ان في قصائد كتير حوارية بين الحبيب وحبيبته في حوار عن الوطن
لكن ده ممنعش عني اني اتذوق الجمال ده
........
الجزء الاخير رائع في رد الحبيب علي حبيبته لما قال:
قلتُ لقمَري
وطنِي أبدًا لا يُكرَه .
يشتمُل جميعَ الأشياء
والسحرُ الموجود بهِ
يعشقهُ كلّ الأعدَاء
وطنِي كالبيتِ المظلم
والنّور يشقّ الأنحاء
وهلال يبدُو مبتعدًا
وبدرٌ ينتصفُ سمَاء
وطنِي قنديلٌ مطفأ
أبهرَ لو كانَ أضاءَ !
.....
كنت بسأل نفسي طول ماانا بقراها هيختمها ازاي!! هيرد يقول ايه علي تساؤلها عن ضياع الوطن!!
حديثك عن النور والقنديل المطفأ
اكتر جزء عجبني ياطارق

....
اقلك سر انا خايفة اطلع فيهاعيوب اصلها لمستني اوي وفي الحوار ذكاء وصدق في التعبير
اخاف ابوظها لو نقدتها
....
دي احلي حاجة قريتها عندك
...
ربنا يوفقك ياطارق

كوارث said...

عارفة .. مش عارف ليه ؟
الله يكرمك يا باشا
الحمد لله ان القصيدة عجبتك
واسلوبي كمان
اعتبر ده تشجيع وان شاء الله هحاول الجاي يكون أحسن
هستنى زيارتك

كوارث said...

اسكندراني
انا ميتقاليش حضرتك وخاصة منك دنتا راجل اكيد عندك ابناء زيي يعني فبلاش الالقاب وكده يعني
مسرور جدا ان المدونة عجبتك
وسعيد بزيارتك جدا
يا ريت تنورني

كوارث said...

عايش ولكن
الله يكرمك
ردك اروع يا باشا
وزي ما بيقول الفنان القدير الكبير شخص ما
انا من البلد دى

كوارث said...

ايمو
الله يكرمك اخجلتم تواضعنا
تحفة ؟
دنا بقيت مبدع
نورتي بجد
وشاكر لرفعك من روحي المعنوية

آفاق الحرية said...

صفْ لِي وطنَك

صعب اوي
اوصفه ازاي
بس انت كنت رائع فيها
تحياتي

كوارث said...

enjy
مستوايا جامد ؟
ممكن
من غير هزار ؟
فكل حاجه بقت هزار
كل شيء مضحك حتى الدموع زي ما بيقول اونكل نجيب
شاكر لزيارتك
نورتي

كوارث said...

شوقي رجب
نورت يا كبير
الحمد لله ان القصيدة عجبتك
وهوا فعلا زي ما قلت
واضح انك فاكرني !

كوارث said...

قلب يحترق
انها اليتوبيا التي نحلم بها جميعًا
شاكر لزيارتك والحمد لله ان العمل أعجبك
بالتوفيق للجميع

كوارث said...

ايمان العزب
الحمد لله ان القصيدة عجبتك
في الحقيقة احرجني ردك
نورتي وبتمنى تنوري دايمًا

كوارث said...

p m d g
صباح النور يا دعاء كيف الحال ؟
طبعًا مش عارف اقولك ايه عالتعليق الجامد ده
مكسوف جدًا
حاسس اني بقيت احسان محفوظ او شيء من هذا القبيل
الجملة الأخيرة عجبت كتير جدًا
الحمد لله انها عجبتك
نورتي بجد
وبتمنى اشوف النقد . عمر النقد ما كان بيبوظ الا لو كان هدام وساعتها مش هيبوظ الا لو الكاتب يستحق الهدم
شاكر لزيارتك جدا
نورتي

كوارث said...

آفاق الحرية
مش صعب ولا حاجه
هوا صعوبته من كثرة الاوصاف
لكن كوطن ..
كفاية توصف نفسك !

مدونه صوت الحريه ...حسام يحى said...

جاااااااامده

ايه الحلاوه دى


ربنا يوفقك ياااااااااااارب

dodda said...

اه يا وطن!!!!

كوارث said...

صوت الحرية حسام يحي
الله يخليك
انتا اجمد
حلاوتك يا عم الحج
نورت

dodda
آه يا وطن !

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

عالية يا وغد

كوارث said...

انتا اعلى يا غزالي

Rania said...

لا اجد ما اوصف به كلماتك فقد فاقت كل حدود الجمال و الروعه
ابدعت فى وصف وطنك
و عشقه
اعشقكك يا مصر بكل جوارحى

تحياتى