Monday, August 24, 2009

رمضانـــــكوم .. عندنا 2 !

Ramadan's Show
أصدقَائِي وصديقَاتِي , السيّدَات والسَادَة , رجَال الفكْر والسِيّاسةِ والصحّافَة ..
مرحبًا بكُم في برتَامجنَا , حَيثُ القَاعدةُ المضادّة للفهْم , الجَميعُ يفهمُون لهذَا لا نجد حلُول , أنَا لأ أفهْم , لهذَا فحلُولِي جذرية .
الحلقة الثانية :
تقديم / طارق عمِيرَة

2- القضَاء على مشكلة البطَاطَا :
وقفَ عطيّة عباطَة أمَام مجلس الشعبِ , وبدأ يتلقّى أسألتهُ في برودٍ وكأنمّا تدرّب على هذا الأمر 45224 مرّة من قبْل , وسأله رئيس المجلس :
- إشمعنَى كيلو بطاطَا يوميًا لكلّ مواطِن ؟ ده طلَب غريب يا سيّد عباطَة !
أجابهُ عطيّة في برودٍ دون أن يحرّك شيئًا سوَى شفتيه :
- حقول لسعادتك , ده لعدّة أسبَاب يطول شرحهم , الأول إن كيلو بطاطا ده وجبة كفيلة بإشباع فيل , لا الناس هتطلب تموين ولا هتطلب عيش ولا هتعاني من اي حاجه في الأكل , واللي مش عاجبه البطاطا عنده مرتبه من الشغلانات دي ممكن يجيب بقى اللي هوا عايزه , إذا مكانوش هيكفوا آهو عنده البطاطا كل يوم !
قال رئيس المجلس وقد بدأ يتحمّس في المشروع :
- وهل سيتقبّل المواطن العادي موضوع كيلو البطاطا ؟
- دول شعبك يا ريس انتا مش عارفهم ؟ , لو بطاطاية واحده بس ببلاش مش هيسيبوها ولو هياخدوها ويرموها في الشارع , welcome to Egypt
نهض أحد نوّاب الإخوان المسلمين وقال :
- أنا أعترض هذه إهانة للشعب .
قال رئيس المجلس :
- إسكت انتا
ثم وجّه حديثهُ إلى عطيّة وهو يقُول :
- أنا ما زلت اشكك في موضوع قبول المواطن للموضُوع ده
قال عطيّة بدون إكتراث أو إنفعَال :
- بسيطَة , ممكن نجرب الموضوع في محافظة واحده الأول وإن نجح نعمّمه , أقولك إختار أسوأ المحافظَات اللي إنتا متوقّع إنها مش هتقبل المشروع ..
قال رئيس المجلس وقد بدا عليه الإقتناع :
- خلاص , نشوف الموضوع ده !
حوادِيت ألفين ليلَة وليلَة (2)
قالت شهرينزاد لشهرينيار :
بلغني أيّهَا الرئيس , الشبّيه بفحل التيس , أن وزيرك ميمون , عندما رأى الشاب أصيب بالجنون , أمرَ بدهنهِ بالمعجون , ولفّه بالكارتون , ثم إرسالهِ إلى الجابون , وإتهامه بهبر إتنين مليون , وحبسه من الأعوام خمسٍ وعشرون .
وكلّ هذا لأن الشاب قال له : , يا ميمون الفاشل , كل مشاريعك فاشلة , وتقول أن زيادتنا قاتلة , هناك دول ثروتها الفرد , وأنتم ترغبون في جعله قِرْد , فلتحل اللعنة على أبوك , وعليك وعلى حكومة إللي جابوك ..
ولم يكد الشاب ينتهي من كلماته , حتى خارت قواه , إثر صفعتين على قفاه , وداست عليه الكثير من الأقدام , منها ما هو ثقيل ومنها من يدّعي أنه فاندام , منهم من أعطاه بالعكس ومنهم من ربطهُ باللجام , منهم من أعاده للوراء ومنهم من طلعهُ لقدّام , وفي النهاية قيدوه بحبال متينة , ثم قرّروا نفيهُ إلى أبعد مدينة ..
وبعد هذا تابع ميمون حديثه , وقال زي منتوا شايفين الديمقراطية عندنا كويسة , وكلكم أبنائي وأخطأ إبني , واحنا هنعملكم ايه يعني ؟ , ثم عاد ميمون إلى غرفته , بعد علمهِ بإضراب ينظمّه الخبراء على سلالم وزارته , وفكر في هذه المشكلة المعضلة الكبيرة الحزينة , وحلّها بأن أخذ أجازة من فخامتك وطلع علــ ( هآاااااوم ) ــــى مارينا ..
مولاااااااااااااااااااااااااي..
وأدرَك شهرينزاد الصبّاح فكفّت عن الصراخ وأرجأت للغد ما بها من أفراح

أخبار رمضان مبارك
آنساتي آنساتي آنساتي ساستي مرحبً مرحبًا , إزيكوم ؟ , كيفنكوم ؟ , أنا لي زمان ما شفتكم :Dأخبارنَا حلوة ومنعنشة , وسياستنا دايمًا محششة , مش أكتر من سياسة شارع لأن أي طريق تاني قدامه سبعين مانع , وإلى عناوين الأخبار :
1- البركاني وزير الصحة : فرق طبية للكشف على رواد موائد الرحمن لمنع إنتشار أنفلونزا الخنازير .
وهو ما يعد خطوة في سبيل التطور والحفاظ على ارواح الشعب اللذي تفشي فيه وباء أنفلونزا الخنازير , ففي سلسلة خطواتها المعتوهة جعلت الحكومة فرقًا طبيّة بقيادة ألوية شرطة سابقون , يكشفون على الناس من رواد موائد الرحمان , فعندما يؤذن للمغرب , يترك هؤلاء كل شيء وينهمكون في البحث عن الفيروس فربما يكون مختفيًا في حافظةً هنا أو تحت زلطةٍ هناك , وقد اثارت هذه الفرق الذعر بين المواطنين واللذين لا يعرفون الفارق بين انفلونزا الخنازير وساندوتش اللحمة , جدير بالذكر أن جميع فرق البحث لم تجد شيئًا يذكر مما كانوا يبحثون عنه وإن كانوا قد جلسوا والتهموا طعام الموائد ثم مشوا , عندها اكتشفوا أن الفيروس مختبيء في الجيوب الأنفية لقائدهم !
2 – غضب بين الإستداريين بسبب قيام إستقياداتهم بمطالبة الأزعر والكنيسة بمنحهم زكاة المَال.
نظم الإدارة في مصر الحديثة لا تأتي بحق أو باطل لهذا تم تسميتها حديثًا بإسم نظم الإستدارة , وقد بلغتنَا أنباء أن مرتبات العاملين فيها تتراوح ما بين أربعين جنيهًا و ثلاثمائة جنيه إذا كان الإستداري ذو خبرَة , ورغمْ أن الحد الأدنى لمعيشة الفرد في اليوم هو 20 جنيهًا إذا كان يعاني من الفقر المدقع فإن بعض هؤلاء يعيش هو وأسرته على عشرة جنيهات فقط في اليوم وأحيانًا في الأسبوع , لهذَا فقد طالب قيادات الإستداريين بزيادة مرتباتهم وعنما سئموا طلبوا فلوس الزكاة من الأزعر والكنيسة مما اثار غضب مرؤوسيهم وأثارهم فهم لا يحتاجون إلى زكاة , ونفسهم عفيفَة , غيرَ أنه وصل إلى مسامعي أنه تم إتخاذ هذا الموقف لرفض الأزعر والكنيسة قائلين : إحنا أولى من الغريب

وغدًَا يومٌ جديد
للمشاركة
Tarekpen2000@gmail.com
للزيارة
http://www.facebook.com/pages/-/78819648914
الحلقة السابقَة :
http://kawarith.blogspot.com/2009/08/blog-post.html

4 Comments:

ومازلتُ أتعلم said...

كل سنة وحضرتك طيب
بوست مميز جداااااااا

أحمد منتصر said...

هع هع هع
جامد يا ريس

smilyrose said...

السلام عليكم

الحلقة التانية تحفه

شكلى كدا هواظب على قراتها

د. إيمان مكاوي.. أم البنين said...

أسلوبك مميز
إستمر
كل سنة وأنت طيب