Friday, January 05, 2007

أعطنى الناى وغن !



من وحى .. جبران خليل مطران

..
***ان فى الرسمات قصر ..
من زهور ونسيم ..
ان فى القصر فتاة ..
ولها وجه قسيم ..
عينان ليست للبشر ..
ولا الملاك المستقيم ..
داعبت قلبي وشغفته ..
كما بجارى الصبح ريم ..
***
أعطنى الناى وغنى
فالغنا ضوء الخلود ..
وأنين الناى يبقى
بعد أن تفنى المرود
***
ان رجلا خلف قصرى ..
يرتدى زي الملوك
من غروب الشمس يأتى.
.حتى تمضى للشروق
ان فى عينيه شيء
نور وومض كالبروق
ومن الحزن بحارا..
وأنهارا وفلوك
***
أعطنى الناى وغنى
فالغنا أصل الحياة
كم تركه من شعوب ..
أضحت عبيدا للغزاة
***
فتاة القصر تبدو
كآية وسط الكتاب
ولها جيد طويل ..
كزهرة تعلو القباب..
عند مرآها تحس
وجود نهر فى السراب
قطرة من ندى فجر..
تجمعت اثر الضباب..
***
أعطنى الناى وغنى
فالغنا سحر الآثار..
وأنين الناى يفضح
وهو سر الديار
***
يا ترى كيف تكون.
.لمسات هذا الغريب.
.أجحيما يغزو جسدى
أم دواء من طبيب ..
ملك قلبي وعينى
وأراه فى نصيبي
وسيأتى لى بجند
ومع ركب مهيب..
***
أعطنى الناى وغنى ..
فالغنا بر الغريق
وأنين الناى يشدو
جامعا شمل الفريق..
***
فتختين جئت بهما
وأنا أنوى الدخول ..
من لقصرها أتى ؟
لعن الله الفضول ..
شاب وسيم كهلال..
حطم كل الحلول ..
وسأمضى اليوم حتما ..
لم يعد هنا قبول
***
أعطنى الناى وغنى
فالغنا صمت الجروح
وأنين الناى يدوى
شجينا فى التروح
***
لست أدرى أين ملكى
اختفى ذات مساء
جاء أخى يعودنى
يصفينى من جفاء
ومضى فى طريقه
وعدت الى سمائي
أين ملكى قد ذهب؟
تركنى وسط الدماء..
***
أعطنى الناى وغنى
فالغنا طيف الحبيب
وأنين الناى يذوى
كصدى صوت قريب
تمت

1 Comment:

ahmed said...

من لي بهذه الفتاة